اعياد الميلاد وأس السنة
بقلم : الدكتورة كافي دنو بتي القس يونان
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

" المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وللناس المسرة "

Glory to God in the highest and on earth, peace on earth, Peace to the people of good will

الى جميع أخوتي، خواتي، زملائي وزميلاتي المحترمين ...

For all my Brothers, Sisters, Colleagues Happy Christmas and Happy New year 2016

أستغل هذه الفرصة لأهنئكم بقدوم الأعياد العظيمة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية 2016

وكانت أمنيتي أن أناقش وأكمل كل التصيحات وأجراءات إستلام الشهادة لكي أحضر هذه الأعياد معكم وحاولت بكل بجهدي أن أقدم إطروحتي بالسرعة الممكنة حتى أتمكن بقدر الأمكان الحضور ولكن الحظ لم يحالفني لأشارككم بهذه المناسبات الرائعة بولادة الطفل يسوع ولادة الحياة، الحق، المحبة، التسامح والسلام في مغارة الفقر، البساطة والتواضع وفي هذا الشهر المبارك شهر المحبة - الأمل - التفائل - الخير والبركة...

فإنه لحد الان لم يتم تحديد موعد مناقشة أطروحتي والتي هي أصعب مرحلة من مراحل الدكتوراه التي تقرر مصير الطالب خلال سنوات دراسته.

فإنني أنتظر رحمة الله ورحمتهم ليحددولي الموعد التي أصبحت أنتظرهم أربعة اشهر أعيش على أعصابي فأحسب الايام يوم بيوم لأنتظر هذه الساعات المحرجة واللحظات الحاسمة بحياتي ...

لو كنت أعلم بانني سوف أتاخر هكذا لكان رجعت للعراق وباشرت بوظيفتي أفضل من الانتظار هنا كله أرهاق، أرق، تعب وحرقة الاعصاب لحين تحديد الموعد ولكن في كل اسبوع كنت أظن بانه سوف يخابرونني على الموعد وانتظر لنهاية الأسبوع بدون نتيجة وهكذا مرت علي الأيام والليالي والشهور وأنقضى عمري هنا بالأنتظار.

فإنني تعبت وتكأبت من وضعي هذا حتى أطروحتي نسيتها من كثرة التفكير والتعب ومع هذا سوف أتحمل كل المصاعب والمشاكل التي في طريقي فأحاول بكل جهدي أن أصبر وأتحمل كما تحمل سيدنا يسوع المسيح صليبه فإيماني قوي وقوي جدا بالله فإنه لم ينسى عبده يتعذب الى وأن يفرجها عليه فالشخص الذي يهدف لشيء ما، عليه أن يصمد ويصبر ويكافح ويضحي ويتحمل لكي ينال الهدف المنشود اليه وانشا الله علي الفرج حين تأتي ساعة القيامة... ساعة المناقشة ...لكي أحصد ثمرة جهدي وأتعابي (الشهادة) التي دانتظرها كل هذه السنيين.

يا رب بارك كل البشر وأنشر المحبة والسلام بالعراق وبربوع العالم.

يا رب بارك عوائلنا المهجرين والذين يعيشون بالمخيمات.

يا رب بارك أطفالنا المحرومين بالأحتفال بهذه الأيام المباركة والذين

يعانون أصعب الظروف في هذا البرد القارس أحميهم ونجيهم من كل أذى وشر.

يا رب أفرجها علي وعلى كل من هو في ضيق ومحنة.

يا رب قوي إيمان لفعل الخير كل الذين افكارهم وقلوبهم بعيدة عنك وأبعدهم عن أعمال الشر.

يا رب باركني بنعمتك وبركتك لتحل علي في هذا الشهر المبارك.

يا رب ساندني وقويني وصبرني لأتحمل هذه الظروف الصعبة جدا جدا جدا.

يا رب أزرع نعمتك بقلوب لجنة المناقشة والممتحنين فقد أختاروا لي أصعب لجنة

يا رب نور أفكارهم وقرب قلوبهم تجاهي لان مصيري ومستقبلي بيدهم.

... فأرجو منكم أحبائي أن تذكرونني بدعواتكم وصلواتكم وخاصة هذه الأيام المباركة

... أمي الحبيبة وخواتي ومحبي الأعزاء ...أن تشعلولي شموع الميلاد بدلا عني لكي ينور

الطفل يسوع وأمه مريم ومربيه يوسف عقلي وفكري ودربي لكي استطع أن أجاوب أسئلة الممتحنين

كل عام وأنتم بخير، محبة، مسرات وسلام

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 15-12-2015     عدد القراء :  1664       عدد التعليقات : 0