لا يا أستاذ كوركيس أ. منصور لم تكن منصفاً في تقديراتك!!!

كتب الأستاذ كوركيس أوراها منصور مقالاً طويلاً تعقيباً على مقال الدكتور الأستاذ صباح قيا حول الرابطة الكلدانية وعلاقتها مع سان ديكو ، رابطاً جميع المنظمات المهنية الأجتماعية والسياسية الكلدانية بسان ديكو ، ولماذا لم يتم تأسيس فرع للرابطة الكلدانية في سان ديكو ؟؟ اليكم الرابط أدناه:

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=799526.0

وبقدر تعلق الموضوع بنا حول زجه أتحادنا (الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان) معتبراً الكاتب تأسيسه بمباركة الكنيسة  ويقصد " جماعة النهضة الكلدانية" أدناه مقتطف من مقالته:

((فهنا أقول لماذا لم تقم أبرشية مار بطرس في ساندييكو ببادرة تأسيس فرع للرابطة الكلدانية في ساندييكو طالما هي المعنية الأولى بالموضوع حسب فقرات النظام الداخلي للرابطة، وثانيا كون رئاسة أبرشية مار بطرس في ساندييكو ممثلة برئيسها سيادة المطران سرهد جمو مهتمة بالشأن القومي الكلداني وهي التي اقامت أول مؤتمر كلداني كنسي سمي بمؤتمر النهضة الكلدانية وأقسم المؤتمرون على خدمة الكلدان وأنتزاع حقوقهم القومية .. وتلى ذلك مؤتمرات ونشاطات مماثلة في السويد ومشيكان من أجل الدفاع عن حقوق الكلدان سواءا في العراق أو دول المهجر من خلال الدخول في قوائم أنتخابية وكما اسسوا أيضا وأقصد "جماعة النهضة الكلدانية" مؤسسات سياسية وأتحادات كلدانية مهنية كأتحاد الأدباء والكتاب الكلدان وأخرى غيرها !!

نقول ونوضح : لا يا أستاذ كوركيس منصور أنت على خطأ دون الصواب والدليل هو:

الأتحاد تم تأسيسه من قبل نخبة من الكتاب والأدباء الكلدان في الشهر التاسع من عام 2009 ومؤتمر النهضة الكلدانية عقد في آذار 2011 وقسم من الكتاب والأدباء الكلدان شاركو وساهموا بقوة ودعموا مؤتمر النهضة الكلدانية على أساس قومي وليس كنسي وبدليل رجال الكنيسة الكلدانية في سان ديكو حضروا أفتتاحية مؤتمر قومي كلداني ضمن أكثر من 700 كلداني وكلدانية متواجدين في سان ديكو من عامة الناس بما فيهم متدينين وغير متدينين.

نتمنى من الكاتب(أي كاتب) أن يكون دقيقاً جداً في نقل المعلومة وبشفافية تامة ، ويتحلى بمصداقية محترماً مهنية الكتابة والأعلام الحر بكلمته المعبرة بشكلها الدقيق والواضح.

أما موضوع الرابطة الكلدانية في العالم ، نحن من جانبنا نحترم القناعات الفكرية أياً كانت مؤيدة أو مناقضة ، مع أو ضد أو بين بين ، والأيام القادمة حبلى بالتغييرات المطلوبة ، حيث ليس هناك شيء ثابت على الأرض بما فيه الجماد فكيف بالأنسان وفكره المتطور والقابل للتغيير نحو الأفضل..

ما نعتقده ونلمسه من النظام الداخلي للرابطة الكلدانية ، يتطلع شعبنا الكلداني الى مؤتمر واسع وعام يتم دعوة جميع المهتمين المثقفين بالشأن الكلداني ، وهذا متوقف على جهود الزملاء والأخوة في المؤتمر التأسيسي الذي أنعقد في عنكاوة في حزيران من هذا العام ، وأعتقد تم تأسيس فروع للرابطة في غالبية مدن العالم وعليه سوف يتم تحديد موعد ومكان أنعقاد المؤتمر العام الأول للرابطة الكلدانية ، دون تدخل الكنيسة ورجالها بشؤونها الأدارية والتنظيمية بعد أنعقاد مؤتمرها الأول ، وسوف تدار مهامها من قبل العلمانيين الكلدان دون مرشد روحي ولا تدخل كنسي.

أما أستفساراتكم الكنسية الأخرى بما فيها سان ديكو  هم المعنيين بالأجابة عليها ، لأنه ليس من حقنا أن نجيبكم عليه كما وبقية ألأبرشيات الأخرى بما فيها داخل الوطن.

تقبل والقراء الكرام التحيات الخالصة

منصور عجمايا

  كتب بتأريخ :  الخميس 24-12-2015     عدد القراء :  1653       عدد التعليقات : 0