مطالبات قلابات

المطران فرنسيس قلابات يطالب وفي لقاء امام اللجنة الفرعية لمجلس الكونغرس الامريكي بالتسريع وتسهيل قبول مسيحيي العراق وسوريا كلاجئيين في امريكا ويحمل بشدة على ادارة اوباما باهماله وبتماهله بذلك قائلا "ان المسلمين بامكانهم العيش في الدول العربية على اعتبار انهم يشاركونهم في الدين والعقيدة " .... الى اخره من هذه الخزعبلات التي تفضل بها هذا العبقري , ناسيا او متناسيا ومتجاهلا ان مسيحيي الشرق الاوسط وبمختلف انتمائاتهم الطائفية  وبخاصة الاشوريين منهم هم اصحاب الارض الشرعيين وهم من اسس  وبنى حضارات الشرق ولهم يعود الفضل في البناء والتطور الذي حصل فيه وهذه حقيقة لا ينكرها عاقل ....

مطران الكلدان فرنسيس قلابات وحاله حال معظم المطارنة ما يسمون " رجال دين " قد صمت وصمت وطلع اخيرا بفتوى وتصريح يطالب اوباما وبشدة نقل المسيحيين العراقيين الى اميركا وكما يدعي من اجل انقاذهم وحمايتهم !!!!!! عجيب امركم يا مطارين يا بطرانين ؟؟؟ هل انت حقيقة جاد في طلبك هذا ؟؟ هل هذا حقا من منطلق حرصك وحمايتك للمسيحيين العراقيين ام هناك اغراض واجندات اخرى تدور في دماغك وتفكر بها يا عفريت !!!؟؟؟ بربك اسالك يا بطل يا صنديد كم مرة كلفت نفسك واجهدتها وقمت بزيارة المسيحيين المضطهدين في العراق سواءا قبل احداث داعش ام بعدها ؟؟ قل لي بربك يا شهم ويا حريص ويا مؤمن كم وما هي المساعدات التي قدمتها لابناء كنيستك والتي نراك الان وقد احترق قلبك عليهم ؟؟؟ بحثنا واقراني من مسيحيي العراق في الوثائق والسجلات ولم نرى ولا مرة انه كانت لك زيارة الى العراق حيث مخيمات النازحين المسيحيين لا انت ولا البطرانيين الاخرين الذين يعيشون في اميركا في بحبوحة ونعيم و..و..و... قليلا من الحياء والخجل يا مطارنة / بطارنة يا مرتزقة ويا نفعيين .. كفاكم الضحك على ذقون الناس المؤمنين وقسم منهم مؤمنين لحد السذاجة بحيث يصدقونكم ويؤمنون بما تقولون وما تفعلون ؟؟؟ بربك لو كان لك وامثالك من المطارنة المرتزقة قليل من الشعور بالوطنية والانتماء لهذه الارض المقدسة وذات الحضارة العريقة والانتماء لهذا المكون المسيحي الاصيل صاحب الارض في العراق وسوريا لكنتم وقفتم موقف رجال نعم رجال وطالبتم الدول الكبرى وعلى راسها اميركا ان تقوم بواجبها الانساني والاخلاقي تجاه مكون عراقي وسوري اصيل وهو المكون المسيحي وبكل مسمياته القومية وكذلك المكونات الصغيرة الاخرى مثل الازيديين والصابئة وغيرهم نعم لكنتم طالبتم بأن تقوم بواجبها هذه الدول والمنظمات الدولية الاخرى عملا بحسب المواثيق الدولية بحماية هؤلاء المكونات المستضعفة والتي وصلت الى ما هي عليه اليوم لاسباب عديدة واحد منها ومهم جدا هو القيادات الكنسية الجبانة الفاسدة والذليلة.  نعم ليس صعبا ابدا على الدول الكبرى وكما فعلت في يوغسلافيا سابقا ان تفرض منطقة امنة لهذه المكونات في سهل نينوى وتكون تحت الحماية الدولية عوضا عن ان يبادر بطران مرتزق مثلك وامثالك الى التسفير العاجل الى دول المهجر وبالتالي الاندثار والضياع في هذه المجتمعات الجديدة وكما حصل ولا زال يحصل ومن ناحية اخرى ضياع ارضنا , ارض اجدادنا منذ الاف السنين . كل الامم والشعوب تعمل وتجاهد في البقاء على ارضها وارض اجدادها الا نحن مسيحيي العراق في الهزيمة كالغزال والشكر موصول لكم يا رجال الدين اولا ورجال السياسة الضعفاء الاذلاء المنتفعين الذين من المفترض انهم يمثلون امتنا المسيحية بمختلف تسمياتها الاثنية والدينية . مطران قلابات اقول لك ... الله يقلبها عليك وعلى امثالك انشالله ويجازيكم بحسب اعمالكم واخلاقكم . انا واثق ان كلامي هذا سيغضب بعض انصار هذا البطران والبطرانيين الاخرين , حقيقة هم احرار فيما يعتقدون مثلما انا حر فيما اؤمن واعتقد وقناعتي كاملة لا تقبل الجدل في ان معظم واكرر معظم وليس الكل رجال الدين مسيحيين واسلام ويهود نفعيين مرتزقة وفاسدين وانا هنا في هذا الشأن يعنيني رجال الدين المسيحي في بلدي وخاصة تصريح هذا البطران المطران

عمانوئيل تومي

العراق / 29-12-2015

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 29-12-2015     عدد القراء :  1230       عدد التعليقات : 2

 
   
 

نبوخذنصر الكلداني

السيد المحترم عنانوئيل تومي
تحية لشخصكم الكريم
ليس دفاعا عن المطران الشاب مار فرنسيس قلابات ولكن للإسلوب الذي تخاطب به مطران أكبر إبريشية في العالم إبريشية مار توما الرسول في شمال شرقي أميركا،ان هذا المطران الشاب قدوة للإكليروس الكلداني الكاثوليكي في كهنوته وأعماله وأخلاقه وتربيته ،وقد قدم هو وإبريشيته كل أنواع المساعدات لأهلنا المنكوبين في الوطن الجريح ،أما نعته بالمطران البطران وقليلا من الحياء والخجل يا مطارنة ويابطارنة.فهذا يدل على المستوى الهابط الذي يحمل إسم عمانوئيل (اي الله معنا) زورا وبهتانا في التهجم على قامة روحية مثل المطران قلابات،كنت أتمنى من هذا الكاتب ان يعلمنا ماذا قدم هو للاجئين والمهجرين ويقارنه بما قدمه المطران الجليل مار فرنسيس قلابات،وأخيرا دعائي للأخ عمانوئيل تـومي،اللهم إقلب تفكير هذا الانسان وأنر له درب الحق ليرى الحقيقة الناصعة أمامه ويصون لسانه....


مايكل سيبي

تعـليق واحـد عـلى الأخ كاتب المقال ... حـين يقـول :

مسيحيي الشرق الاوسط وبمختلف انتمائاتهم الطائفية (( وبخاصة الاشوريين منهم هم اصحاب الارض الشرعيين ))
هل أن الآثـوريّـين هم أصحاب الأرض الشرعـيّـين في الشرق الأوسـط ؟ يعـني كما قال المرحـوم تـوما تـوماس في أميركا : هـل بجـرة قـلم نـشطـب الكـلـدان ؟؟