منظمة نيشا لتمكين الشباب

المهندس ريڨن نافع قوجا من شباب ألقوش النشطين وهو أحد أعضاء الهيئة التأسيسية لإتحاد المهندسين الكلدان، يعيش في العراق وفي ألقوش الحبيبة، وهو غير بعيد عن معاناة أهله وأبناء شعبه سواء الكلداني أو العراقي بشكل عام، كما عاش وعايش حالة التردي التي عاشها كل عراقي في كافة المجالات وبالأخص حالة سقوط نينوى وما آل إليه حال أبناء شعبنا الكلداني بشكل خاص والعراقي بشكل عام، وكيف هُجّر أبناء الحدباء وأستملكت دورهم ونُهبت أموالهم وهُدّمت كنائس المسيحيين منهم، وكيف أستولى المعتدون على أملاكهم وأموالهم وحتى هوياتهم الشخصية لم تنجو من الهجمة البربرية الشرسة، عاش ريڨن وزملاء له كل هذا الألم وكل هذه المعاناة، وهم يتلمسون جراحات العوائل المهجرة بشكل يومي، ويرون بأم أعينهم ما آل إليه الوضع بشكل عام وما آل إليه حال الشباب بشكل خاص ، حيث فقدوا كل أسس العيش الكريم ناهيك عن المستقبل، فلا أمل لديهم اليوم في ظل هذه الأوضاع المتأزمة والمتفاقمة، وخاصة بعد إنخفاض أسعار النفط في السوق العالمية وتوارد أنباء عن عجز الحكومة العراقية دفع رواتب سبعة ملايين موظف،

هذا الوضع المتردي أخذ جل إهتمام المهندس الكلداني ريڨن وبقية الزملاء والزميلات فقرروا فعل شئ، اي شئ يستطيعون تقديمه لخدمة هذه العوائل المتعففة، وهذا الشباب النازح، وهم يحاولون أن يضمدوا ولو جزءاً يسيراً من تلك الجراح النازفة يومياً، لذا قرروا أن يفعلوا شيئاً، لأجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه بشتى الطرق وبكافة السبل المتاحة، فاختاروا حقلاً يعملون من خلاله على تقديم المساعدات خاصة في ألقوش والمنطقة المحيطة بها وقد أمتلأت بأهلنا وأبناء شعبنا النازح من قراه ومدنه ومحافظاته، هرباً من بطش الإرهاب والظلم والإنتقام وإلى ما غير ذلك، لذا قرروا أن يشمروا عن ساعد الجد وأتفقوا على تأسيس منظمة بأسم " منظمة نيشا لتمكين الشباب" ( N.O.E. Y )     Nisha Organization Enable Youth

تم تأسيس المنظمة في الربع الأخير من السنة الماضية وبالتحديد في 9/12/2015 حيث يقع المقر الرئيسي لها في ناحية ألقوش قرب مركز الشرطة، وتم إفتتاح فرع لها في مدينة دهوك  - أسواق الربيع – قرب نقابة مهندسي كردستان، غاية هؤلاء الشباب من تأسيس منظمتهم هي تقديم الخدمات اياً كانت للنازحين والمُهَجّرين والعوائل المتعففة التي أغتصبت دورها وسلبت أملاكها وتم تهجيرها وفق النظرة الطائفية والدينية الضيقة، هؤلاء الشباب يقدمون خدماتهم لجميع العراقيين بدون أستثناء، فلا هوية دينية تؤخذ بنظر الإعتبار ولا إنتماء قومي ولا مذهبي، عراقي وعراقي فقط لا غير،

هذه المنظمة وكما ذكر لي الأخ المهندس ريڨن نافع قوجا هي منظمة مستقلة من منظمات المجتمع المدني وهي منظمة غير حكومية ، ومن الجدير بالذكر أن المنظمة قد تم تسجيلها رسمياً في حكومة أقليم كردستان، وإن الشباب العاملين فيها يعملون بصيغة وصفة تطوعية بدون مقابل. وارد المنظمة هو من التمويل الفردي الشخصي ومن تبرعات المحسنين والمتمكنين أو من خلال التعاون مع منظمات وبدون أي غطاء أو إشراف ديني أو سياسي.

لذا نهيب بكافة أبناء شعبنا العراقي من جميع المكونات أن يبادروا إلى دعم وإسناذ هذه المنظمة قدر ما تجود به اياديهم، ولكي يساهموا ولو بقليل في درء الحيف والظلم عن عائلة عراقية أو المشاركة في مسح دمعة يتيم أو المساهمة في إشباع بطن خاوية أو إنقاذ مريض مصاب بأحد الأمراض المستعصية والله لا يضيع أجر المحسنين. ولو إن ذلك من واجبات المواطنة والشعور بالمسؤولية.

نقطة مهمة وهي أن النذور مصاحبة لحالة الإيمان والعراقي بشكل عام ميال إلى نذر النذور وملتزم بالإيفاء للرب بنذوره، وكثيراً ما ينذر العراقيين المقيمين بالخارج نذورا ولا يعرفون كيفية غيفائها، فيتم توزيعها على البطون الشبعانة في هذه البلدان، اقول لو يرسل كل مَن نذر نذراً لله بمبلغ بسيط من هذه النذور ويساهم مع هؤلاء الشباب ويمد يد المساعدة لمن يحتاجها فعلاً يكون قد أوفى نذوره على أحسن حال، فالمُهَجَّر العراقي داخل وطنه وفي بلاده هو أولى بهذه النذور من غيره الذي لا يحتاجها، إخوتي الأعزاء وأنتم تنعمون بدفئ  وحرارة في هذا البرد القاسي تذكروا قسوة الشتاء في بلادنا وتذكروا درجات الحرارة الواطئة التي دون درجة الإنجمادـ تذكّروا العوائل والأطفال والشباب الذين يعيشون في أماكن هي أقرب إلى المجمدات من أماكن السكن، تذكّروا الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في هذا البرد القارس، ساهموا إخوتي الأعزاء في هذا العمل الإنساني الخيري التطوعي

لمن يريد أن يساهم ولا يبخل ولو بجزء يسير من مصروفه الشهري أن يتصل بالهاتف التالي

750401084  00964

أو على العنوان البريدي التالي

[email protected]

أو على الفيس بوك

NishOrganization

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 06-01-2016     عدد القراء :  3386       عدد التعليقات : 0