محاورة قصيرة وحزينة عن وفاة ابن عمي عامر رحيم القس يونان في امريكا
بقلم : الدكتورة كافي دنو بتي القس يونان
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

بسم الأب والأبن والروح القدس الآله الواحد آمين

أنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ  مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا” إنجيل يوحنا 11: 25

محاورة قصيرة وحزينة بين الأبن والأب المتوفي أبي لم أصدق موتك هذا وأقول مع نفسي

هل أنني في حلمي

لقد أخذك وخطفك القدرمني

ولكن لن يأخذك من أسمي وعقلي وقلبي

فانت مازلت موجودا معي تتبع خطواتي

أبي كنت غطاءاَ تحميني من مأساه الدنيا وعذابها ومشقاتها،

لكن الآن من يرشدني وينبهني من أخطائي ويحميني

أبي الحياة بدونك مرارة ليس لها طعم ولا حلاوة

أكرر وأقول بابا الحياة بدونك صعبة ومؤلمة

فدعائي لك لا يفارق قلبي ولا لساني

ربي أرحم بابا وأرحم أمواتنا جميعاً وأرحمنا

آمين

فالأب يرد

أبنائي توصيتي لكم

إنقطع عملي ورزقي وأنتم أملي

صدقاتكم وأعمالكم الصالحة تؤنسني وتفرحني

دعواتكم ترفعني وتريحني

فلا تحرموني وأنا في قبري

فكل شيء منكم يصلني

فأنني كنت وسوف أكون معكم وأعلم كل شيء عنكم في غيابي

كم كانت أمنيتي أن لا أفارقكم وأفرح بزواجكم  وزواج أحفادي

وسوف أكون مرتاحاَ ومسرورا إذا أراكم تسلكون دربي

وبنفس شخصي ومواصفاتي

فلا تحزنوا علي ًّ لأن كل من يولد يموت والموت له أسبابه،

ولكن القدر جاء بسرعة البرق وخطفني

ناموا قرير العينِ فأنني مسرورا لأنني في أحضان أمي مريم ويسوع والقديسيين،

وأحضان والدي وأعمامي وأولاد عشيرتي .

الراحة الأبدية إعطه يا رب ونورك الدائم ليشرق عليه آمين

  كتب بتأريخ :  الخميس 04-08-2016     عدد القراء :  1994       عدد التعليقات : 2

 
   
 

تغريد جرجيس قوجا

الله يرحمه ويكون مكانه الجنه حوار جدا رائع ومعبر تسلم ايدج


صباح بجوري

كلمات مؤثرة صادقة نابعة من قلب محب
ليرحمه الرب ويسكنه فسيح جناته مع الابرار والقديسين
ويلهمكم جميعا أهله وذويه وجميع أصدقائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ويجعل مصابكم هذا خاتمة الاحزان
الراحة الابدية أعطه يا رب ونورك الدائم ليشرق عليه