شرارة الحرب العالمية الثالثة ساحتها أوربا
بقلم : عبد الكاظم حسن الجابري
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

بات الحديث عن الحرب العالمية الثالثة حديثا علنيا, بعد أن كان يدور خلف الكواليس, فحتمية هذه الحرب تأتي بعد وصول أطراف النزاع إلى مرحلة كسر العظم, وإثبات قدرة المتنازعين على الاستحواذ على المقدرات العالمية سواء اكانت مصادر طاقة, أم قرارات سياسية.

يقول الكاتب روبرت فارلي "إن أي حرب عالمية, تحتاج لشرارة وصراع ما, في مكان ما, يمس مصالح أكثر من قوة كبرى ".

التهديد باستخدام الاسلحة النووية, وتحريك حاملات الطائرات والصواريخ, كلا في منطقة نفوذه, هي اشارات واستعراضات لما يمتلكه كل طرف عالمي من امكانية تدميرية.

المتابع لمسار تحركات ما يسمى بالدول العظمى, امريكا وحلفاءها من جهة, وروسيا وحلفاءها من جهة اخرى, يقر بحتمية هذه الحرب القادمة, والتي قال عنها عراب السياسية الامريكية هنري كسنجر, في لقاءه مع صحيفة ديلي سكويب الامريكية, بتاريخ 27/11/2011 "من لا يسمع قرع طبول الحرب العالمية الثالثة فهو أصم If You Can’t Hear the Drums of War You Must Be Deaf”"

يبقى السؤال المطروح هو, من أين ستنطلق هذه الحرب؟! ومن سيطلق شرارتها ويسجر نارها؟!.

المحللون والخبراء السياسيون, والمتخصصون الامنيون, يرسمون عدة سيناريوهات لهذه الحرب, ووصل بعضهم إلى إقتراض خمس مناطق نزاع قد تشعل الحرب العالمية الثالثة.

السيناريو الاول المحتمل هو سوريا, والتي تشهد ساحتها صراعا محتدما بين اللاعبين الكبار, مع إختلاف واضح في وجهات نظر هؤلاء اللاعبين حول مستقبل سوريا, الأمر الذي قد يؤدي الى صراع مباشر, بعد استنفاذ كافة الحلول, وعدم الوصول الى تفاهمات مشتركة حول الواقع الجديد.

السيناريو الثاني هو ما يتعلق بالتوتر الحاصل بين اليابان والصين, وميدان هذا الحرب هو بحر جنوب الصين, والاختلاف حول جزر سينكاكو/داياويو, وأي محاولة صِدام بين الدولتين, قد يشعل حربا عالمية, لارتباط اليابان بمعاهدة دفاع مع امريكا, التي ستكون ملزمة بالدفاع عن حليفتها اليابان.

الهند وباكستان والمناوشات حول كشمير, تعد سيناريو ثالث متوقع, لإشعال هذه الحرب.

السيناريو الرابع هو محمور الكوريتين, والمناوشات الحاصلة بينهما, وتهديد الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ ايل, باستخدام السلاح النووي, وقيامه بتجربة نووية قرب الحدود الكورية الجنوبية.

خامس السيناريوهات واهمها, والذي نتوقعه أن يكون هو المحرك, ومطلق شرارة الحرب العالمية الثالثة, هو سيناريو اوكرانيا وجزيرة القرم, حيث يحوز هذا المحور الاهمية القصوى, لارتباطه بالدول الاوربية وبحلف الناتو إرتباطا مباشرا, وكذلك بالتحرك العسكري وبثقل كبير من قبل امريكا, والتي قامت بوضع أسس لقاعدة عسكرية للأغراض الدفاعية –حسب ادعاءها== في شمال بولندا والتي يتوقع لها ان تكتمل عام 2018, والتي اثارت سخط الرئيس الروسي, الذي رد على انشاء هذه القاعدة بالقول"أن الولايات المتحدة لن تتمكن من خداع روسيا بالتصريحات حول الطابع الدفاعي لهذه المنظومة"

الحرب العالمية الثالثة قادمة لا محال, وبقي إنتظار ساعة الصفر لأنطلاقتها, ونعتقد ان ساحتها ستكون أوربا تحديدا, وهو السيناريو الخامس, اما بقية السيناريوهات فهي عوامل مساعدة لاشعال هذه الحرب.

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 02-11-2016     عدد القراء :  1407       عدد التعليقات : 1

 
   
 

كلداني

هذه تخيلات العرب فقط لانهم يعيشون في خيال الدم والقتل امريكا وروسيا وباقي العظماء لا يفكرون تفكير الاغبياء لكي يحرقون دولهم ومن اجل من؟؟ مجرد يبيعون سلاحهم المتكدس منذ حرب البلقان قبل ان يزنجر يبيعوه الى من اطلقوا على السيف 30 اسما