كم هو مؤلم آلا يبحث الناس عن الله
بقلم : المهندسة ساندرا جورج عابد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

ومن ثم يتساءلون لماذا يتجه العالم نحو جهنم وهلاك كم هو مؤلم أن تبقى الأذان صماء عن الإصغاء للحق كم هو مؤلم أن تقفل العيون عن رؤية الجمال فكم هو مؤلم قتل الإنسان الذي بداخلنا والذي أراده الله أن يكون أنسانا فالجنة التي خلقها الله نحولها إلى دمار وأي دمار , دمار شامل كل من ناحيته وبأسلوبه وبطريقته المجمَلة أو بلا تجميل وسنة عن سنة تكثر الهموم والكوارث والصعوبات ويكثر اليتامى والأرامل والفقراء وبالتالي يكثر الجوع والحقد والبغضاء وها إن عام 2011 قد حَل وليس فيه ما يدل على التغيير أو عن  أي حل لذا كل ما نستطيع فعله هو الحب ثم الحب ثم الحب لنرى الله ونعيشه على الأقل في دواخلنا لنكون من الصالحين الذين لا ينكرون المعروف ولا ينسون الحق بل يدافعون عن الحقيقة في أي مجال وزمان ومكان دون استثناء لان نكران المعروف وعدم ذكره هي من صفات الشيطان وليست من خٌلق الإنسان فمن السهل جدا العيش دون قيود أو حدود ولكن من السمو العيش في شروط وأمور ومفاهيم يريدها الله والتي تعتبر معضلة للذين لا يرون إلا أنفسهم غير مبالين بالأخر فيحسبون العالم ملك لهم غير واعين بان الدنيا يوم لهم ويوم عليهم المهم في نظرهم إشباع كراهيتهم وأنانيتهم بعيدا كل البعد عن السمو والنقاء والنظر لمجد الله الذي تراه في ابسط العيون والقلوب فأجعلنا يا أبانا من القائلين المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة في هذه السنة الجديدة التي نتمنى ان تكون مباركة للعالم

  كتب بتأريخ :  الأحد 11-12-2016     عدد القراء :  1024       عدد التعليقات : 0