الاحتفال بعيد اكيتو الكلداني

غدا 01.04.2017 سيحتفل الشعب الكلداني في انحاء العالم بعيده القومي اكيتو الذي تم تهميشه وعدم الاحتفال به منذ تغيير الكلدان ديانتهم الاولى التي كانوا فيها يعبدون عدة الهة وايمانهم بربنا يسوع المسيح وتحولهم الى الديانة المسيحية .

عندها تم الغاء كل الاعياد والتقاليد والصلوات الدينية القديمة والتي استمرت الاف السنين لتحل محلها الاعياد والتقاليد والصلوات الكلدانية المسيحية ولم يبقى من تلك الحقبة سوى اسمنا الكلداني الذي حافظت عليه الكنيسة لكن بعد وقت طويل مع العلم انها لم تعترف لحد اليوم بصراحة وامام الملاء  اننا ابناء الكلدان القدماء مع العلم اننا تعلمنا من ابائنا واجدادنا  تاريخ اجدادنا الكلدان العظام واننا من سلالة تلك الامة العظيمة .

ان عيد اكيتو الكلداني استمر لاكثر من خمسة الاف سنة قبل مجيء مخلصنا يسوع المسيح وهو عيد ليس ديني بل عيد قومي منذ ذلك الزمان مثل عيد نوروز وغيرها من الاعياد القومية للشعوب ومع ذلك تم الغاء الاحتفال به بعد دخول الكلدان في الديانة المسيحية .

الاحتفال بعد اكيتو الكلداني كان يحتفل به في مدينة بابل عاصمة الكلدان المقدسة حصرا حتى عندما كانت تحت  الاحتلالات المختلفة ومنها الاحتلال الاشوري .

حاول احد ملوك اشور ان ينقل احتفال عيد اكيتو الكلداني الى عاصمته نينوى عندما كانت بابل العظيمة محتله من قبله فقام ابناء هذا الملك وحاشيته ورجال الدين الاشوريين بعملية اغتياله وتم قتله وهو نائم في فراشه لانه حاول ان يبدع بدعه جديده في دينهم الذي لا يعترف باله سوى اشور فكيف اصبح عيد اكيتو الكلداني عيدا اشوريا ولم يستطيعوا ولا سنة من مئات السنين التي حكموا فيها ان يحتفلوا به في عاصمتهم نينوى وحتى ملوكهم لم يحضروا هذا الاحتفال المهيب الذي كان جميع ملوك وامراء وعامة الكلدان يحضروه وياتون بقوافل الى بابل .

اتمنى من كل قلبي ان يحتفل بعيدنا الكلداني القومي كل سنة في مدينة بابل العظيمة وان يمر المحتفلين باحتفال بهيج من تحت بوابة عشتار ويدخلوا الى شارع الموكب كما كان يفعل اجدادنا الكلدان العظام على ان لا يكون احتفالا دينيا بل قوميا ترفع فيه الاعلام الكلدانية واغاني واهازيج ودبكات كلدانية .

وكذلك ياريت اخوتنا الكلدان في مدينة برلين الالمانية ان يقيموا احتفال صغير ويرفعوا العلم الكلداني امام بوابة عشتار الاصلية والموجودة في متحف برلين ونقل احتفالهم مباشرة عن طريق الفيسبوك وتنزيل صورهم ليصبح بذلك عيد يحتفل به كل سنة من قبل كل شعبنا الكلداني وليس فقط على بعض الكلدان الذين يعترفون بقوميتهم الكلدانية دون خوف من احد او ينفاقون لاحد .

وتمنياتي لكم بعيد اكيتو مليء بالفرح والمحبة والسلام وكل عيد اكيتو وانتم بالف خير

  كتب بتأريخ :  الجمعة 31-03-2017     عدد القراء :  1120       عدد التعليقات : 0