بالأمس إقالة مدير ناحية ألقوش واليوم قائمقام تلكيف .. " ماهو دور ممثل الحركة الديمقراطية الآشورية في مجلس محافظة نينوى من هذه التصفيات السياسية والحزبية !!!

بعد وفاة المرحوم "أنور هداية " عضو مجلس محافظة نينوى ورئيس حركة تجمع السريان ووفق قانون الإنتخابات تَسلم الفائز بالمركز الثاني في إنتخابات مجلس محافظة نينوى على المنصب لشغلهِ ومليء الفراغ ليصبح ممثلاً عن قائمتهِ وكتلتهِ حسب نظام " الحرامية"والمحاصصة المشؤوم الذي دمر البلاد وأوصلها إلى الخراب .

وهذهِ المَرة فإن " سعيد الحظ " بِهذا المَنصب كان من حِصة السيد "داؤود بابا" أحد كوادر الحركة الديمقراطية الآشورية " زوعا"بعد أن كان من حِصة المجلس الشعبي الآغاجاني { ك و س و أ } وهنا لم يتغير شيء فالتنظيمين السياسيين وجهان لعملة آشورية وهدف واحد مُشترك لِضَرب الوجود القومي للكلدان والسريان الآراميون في العراق على وجه الخصوص !

ومن خلال المَقال الذي خَصصته لتسليط الضوء على دور ممثل الحركة الديمقراطية الآشورية الجديد في مجلس محافظة نينوى بشأن الإقالات والتصفيات السياسية الجماعية "بالجُملة " والتي إستهدفت شَخصيتين مَسيحيتين " كلدانيتين " كانتا تشغلان مَناصب وظيفية إدارية حكومية رُغم ولائهما لتَنظيمين سياسيين أحدهم "شيوعي عراقي " والآخر إلى " كيان أبناء النهرين " , لكن الأهم من هذا ماهو الدور الرئيسي الذي لَعبه مُمثل الحركة " زوعا" في مجلس المحافظة السيد "داؤود بابا" من أجل أبناء شعبهِ المُستهدفون سياسياً وحزبياً ..وهل تَم أخذهُ بِنظر الإعتبار كمُمَثل عَن شعبنا مِن قِبل رئيس مجلس محافظة نينوى السيد بشار الكيكي ممثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني وأيضا" الاعضاء الآخرين التابعيين إلى قوائم عربية سِنية وشَبكية !!!

هنا تَكمن المُشكلة والمُصيبة , فَعندما يكون للمسيحيين مقعداً حزبياً مخصصاً لهم فقط بالإسم لأجل الإسترزاق الشخصي والحزبي فالنتيجة تكون مرارتها للشعب المَسكين الذي يَدفع الثمن دوماً ، ونُضيف إلى ذلك بَساطة شعبنا المسيحي بِكافة قومياتهِ وسهولة تأثرهِ وخداعهِ بِأكاذيب وشِعارات ومُزايدات بعض التنظيمات السياسية الآشورية ومنها الحركة " زوعا " و " المجلس الشعبي " وهَذين التنظيمين سبب البَلاء للتشرذم والإنقسام الذي حل بالمسيحيين في العراق .

ومن خلال هذا المَقال فإن السيد داؤود بابا وتَنظيمهُ السياسي " زوعا" مُطالبون بِتوضيح موقِفهم السياسي أكثر لأبناء شعبنا المسيحي بِشأن إقالة مدير ناحية القوش قبل أيام رُغم المُعارضة الشديدة لأبناءألقوش على القرار الذي يَهدُف إلى مُصادرة إرادةأبناءالمَنطقة واليوم قرار إقالة قائمقام تلكيف السيد "باسم بلو" العضو القيادي والمرشح البرلماني السابق للحركة الديمقراطية الآشورية , حالياً قيادي ضِمن مايسمى ب" كيان أبناء النهرين "

ولأن المَواقف السياسية للحركة الديمقراطية الآشورية مَشكوك فِيها وهذا مايَكشفه ويُثبتهُ لنا

الإعلام دائماً والتناقض الواضح من خلال تصريحات قياديي الحركة " زوعا" وخاصة السكرتير العام والقائد الأوحد السيد " يونادم كنا " ومقارنة هذهِ التَصريحات مابين مُعارضتهِ بِشدة مِنذ فترة للإستفتاء المُزمع إجرائُهُ في إقليم كوردستان ولِقائِهِ قَبل يومين بالسيد مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان وبعض قيادات الحزب الديمقراطي الكوردستاني !!!

فَهل ياتَرى ثَمة صَفقة سياسية جديدة بين الحزبين " الديمقراطي الكوردستاني " و " زوعا " الآشورية , رُبما يكون اللقاءأيضاً ذات صلة بإلإقالات والتصفيات السياسية التي تَستهدف المَناصب الوظيفيةالإدارية والحكومية ( بالأمس ألقوش واليوم تلكيف وغداً برطلة وبغديدا ) فهذا هو التاريخ النضالي للحركة الديمقراطية الآشورية وغَدرهِم بالكلدان والسريان الآراميون وما حَل للإسم القومي للسريان الآراميون ضِمن دستور العراق من إقصاء وتهميش بِفضل الحركة وسكرتيرها وهذا خير دليل على المُخططات والمُؤامرات التي تُحاك ضد أبناء شعبنا المسيحي وخصوصاً السريان الآراميون الذين عانوا كثيراً من ظلم الحركة " زوعا " وسكرتيرها السيد يونادم كنا الذين " يَقتلون القَتيل ويَمشون بِجنازتهِ " .

>الرابط الخاص بخبر إقالة مدير ناحية ألقوش السيد فائز عبد ميخا جهوري :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=847968.0

>الرابط الخاص بخبر إقالة قائمقام تلكيف السيد باسم بلو :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=849578.0

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 09-08-2017     عدد القراء :  1096       عدد التعليقات : 0