مردوخ وأشور

الهان  من العصور القديمة

يتعانقان في قبلة

وردية

فتشرق الشمس من الجهات الاربع

النورية

تركض اسراب الطيور

من اعشاشها تزقزق لنهار جميل

مبتسمة

نحو المزارع والحقول

المزدانة  باثمار

طيبة

تدعوا ابناء بابل واشور

الى الوليمة المباركة

بانخاب خمر من دمهما  المعتقة

وخبز نهض من تنورهما

مٌحّمرة

للعناق والاتحاد بقوة كبيرة

لتعلن للعالم

بانهما شعب واحد

ودم واحد

وتاريخ واحد

ولهما لغة واحدة

ومستقبل واحد

يصنعاه  بارادتهما الواحدة

في ارض الاجداد الحضارية

في المثلث الاشوري

بيتهم الازلية

_____________

٢٦/٨/٢٠١٧ تورونتو

  كتب بتأريخ :  السبت 26-08-2017     عدد القراء :  2752       عدد التعليقات : 0