رسالتي إلى جميع أساقفة الكلدان في العالم .....
بقلم : راندي كلداني
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

أنتم تعلمون جيداً بأننا ليس لدينا أي وسيلة لنشر التوعية القومية بين أبناء شعبنا الكلداني .. أطلب منكم بأن تؤيدون نشر الوعي القومي من خلال الكنائس .. و تقومون بإصدار قانون خاص بأن في كل يوم أحد في قداس الآلهي في فترة التكريز يتكلم الكاهن قليلاً عن الوعي القومي الكلداني فهذا سيكون له تأثير إيجابي على جميع الكلدانيين إذا سيادتكم تقرر هذا الشيء فلا أظن بأن الكهنة و المطارنة سيرفضون هذا الشيء

فبسبب إننا لسنا مسؤولين عن التعليم في العراق .. و أثوريين يمثلوننا في العراق و الكردستان سياسياً و يعملون كل شيء للطمس بهويتنا الكلدانية .. و أيضاً لا نمتلك أي قناة كلدانية فضائية و لا أرضية حتى يتم نشر الوعي القومي بين أبناء شعبنا الكلداني فمن خلال الكنيسة ممكن أن يتم نشر الوعي القومي لأنه الحل الوحيد لنشر الوعي القومي هو من خلال الكنيسة

تحياتي

راندي كلداني

عنكاوة

2-9-2017

  كتب بتأريخ :  السبت 02-09-2017     عدد القراء :  1336       عدد التعليقات : 2

 
   
 

ناصر عجمايا

عزيزي راندي الورد:
دمت بخير وصحة وسلامة..مع الأهل والأحبة وجميع الكلدان الوطنيين الأنسانيين..
رأي محترم ولكن من هو الذي يفعله في هذا الزمن الغابر؟؟
التوعية الكلدانية لم تقتصر على الكنيسة وحدها ..بل هناك مزيد من الآليات الأعلامية المنتشرة في العالم ، حيث الأخير أصبح قرية صغيرة ..وبا/كاننا ايصال صوتنا الى جميع العالم بسهولة من خلال التقنية الحديثة..
نشد على أيديكم يا شبابنا الطيبين ولكم والجميع الصحة والسلامة


نزار ملاخا

تعيش راندي صاحب غيرة كلدانية ، بارك الله فيك، فأنت أحسن من كثيرين