برقيات عاجلة ...

+ السيد حيدر العبادي : البنيان المرصوص يجب أن تكون كل الجدران قوية ، وإضعاف جدار كردستان ليس في مصلحة العراق عموماً ، فعليك تقويته قبل فوات الآوان .

+ السد سعد الحريري : سياسة النأي بالنفس صحيحة إذا كانت الدولة تملك قرارها السياسي والعسكري والإقتصادي ، لكن سيطرة حزب الله على قرارات السلم والحرب والإقتصاد  في لبنان ، يفقد الدولة هيبتها ومصداقيتها .

+ السيد علي خامنئي : تسليم القرارات الستراتيجية للجيش والحرس الثوري لحماية البلاد من الإخطار الخارجية يجانب الصواب ، فقوة الدولة في الدبلوماسية والإقتصاد وتماسك النسيج الإجتماعي والثقافي ، فالدولة البوليسية لا تستمر طويلاً كما يخبرنا التاريخ القديم والحديث .

+ السيد همام حمدي : قلت إن العراق بدون إيران لا قيمة له ، متى كان بلاد الحضارة العريقة لا قيمة لها من غير دول الجوار ، أنت وأمثالك أشباه الرجال عملاء إيران مصيركم المزبلة .

+السيد سمو أمير الكويت : لقد قمت  بوساطة مشرّفة بين قطر ودول الخليج ، ولم تنجح ، بسبب عناد أمير قطروإنظمامه إلى فلك إيران ، فقد وفيّت وكفيّت وقطر هي الخاسرة .

+ إلى قادة الإحزاب الكردستانية : البقاء ضمن العراق الفدرالي الموحد هو لمصلحة العراقيين فإعملوا  ما إستطعتم لأجل هذا الحلم بتوحدكم ووضوح النظرة البعيدة والقواسم المشتركة .

+ السيد أردوغان التركي : زيارتكم لليونان خطوة جيدة لحل الخلافات وتحسين العلاقات ، لكن نكأ الجراحات بإثارة معاهدة لوزان وقبرص والضباط الفارين عقب الإنقلاب الفاشل، سوف لا يبني جسوراً للعلاقات بل جدراناً وتعميقاً للخلافات .

+ جلالة الملك سلمان : التنديد بإيران بأنها راعية للإرهاب ، ولكن هل نسيتم الدور السعودي في تمويل الإرهاب ورعايته ، وقال الشاعر: ( لا تنهى عن خلق وتأتي مثله    عارعليك إذا فعلت عظيم ) ، فأنتم وجهان لعملة واحدة ، وذاكرة المتابعين لا يمكن محوها .

يكتبها : منصور سناطي

  كتب بتأريخ :  الجمعة 08-12-2017     عدد القراء :  888       عدد التعليقات : 0