بدون نفاق\" هذه هي مشاعري بمناسبة عيد الجيش:\"

سبق وان قلتها في مناسبة عيد الجيش العراقي، باني استطيع الان ان افتخر بجيشنا العراقي والان فقط وليغضب من يغضب ، واقول لمن كان يتبجح بانه جيش أُسس في ظل الاحتلال الامريكي، ان الجيش العراقي السابق ايضا أسس في ظل الاحتلال البريطاني اذن واحدة بواحدة!!! والفرق بسيط جدا,ان السابق كان يعج بالجنرالات الكبار من طائفة واحدة اما الان فمن جميع طوائف العراق ومحافظاته, اقولها كي يصمت بقايا جراوي البعث وأبناء جنرالات الغربية..

الان اقولها وانا مرفوع الرأس بان هذا الجيش الحالي هو من حرر ارضنا وحفظ دمائنا واعراضنا مع ظهيره العظيم الحشد الشعبي المقدس.

وهو من اسقط المؤامرة البعثية القذرة التي اشترك فيها كل جرابيع العرب وامراء السفلس لتدمير العراق واعادة ترتيب بيادق الغرب من بقايا البعث الساقط  لقيادة العراق وشعبه من جديد وفق اجندات خارجية وداخلية.

وهو من اعاد هيبة الدولة العراقية ووضع العالم بمواجهة حقيقة لايمكن اغفالها من انه اقوى جيش قد واجه الإرهاب الداخلي وانجز المهمة بشرف وباقصر وقت رغم كل التحديات والصعوبات واثبت ايضا من جهة اخرى بانه الابن البار للشعب العراقي وخرج من دفء احضان الامهات الطاهرات ومن تحت الايادي السمراء المرصعة بشواهد القهر والالم ,ايادي ندية لاتفقه الا لغة العطاء والبذل ونفوس حرة تستحق الانحناء والتقدير.

بوجودكم وشجاعتكم وصمودكم ايها الجنود البواسل نحن على قيد الحياة والنصر

فتحية كبيرة لهذا الجيش العراقي الغيور, تحية كبيرة بحجم العراق وشعبه وبحجم آلامه وصبره .

شكرا لكم يااسودنا الغيارى في عيدكم الاغر.

والمجد والخلود للشهداء الابرار وللجرحى الشفاء العاجل وكل عام وانتم بالف خير

...

  كتب بتأريخ :  السبت 06-01-2018     عدد القراء :  976       عدد التعليقات : 0