لكي لا يمر انشقاق كنيستنا الشرقية القديمة الجديد , بسلام!!
بقلم : الياس هاول قريو
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

انه من المؤلم للنفس والروح ان يكون هناك انشقاق في جسد كنيسة المسيح  , ومؤلم ايضاً ان نكون شاهدين عليه  , بلا رد فعل , الا ان الأمر الاكثر ايلاماً أن تكون جذور هذا الانشقاق , باطلة!

فقبل سنوات قليلة ونتيجة للخلافات الداخلية التي مرت بها كنيستنا الشرقية القديمة , أقدم الاسقف مار ماري , اسقف كنيستنا في سدني ونتيجة لخلافات ادارية ومالية واخرى متعلقة بعدم احترامه الى قداسة البطريرك مار أدي الثاني , على الانشقاق وسحب جزء من شمامسة وابناء رعية الى جانبه , فأقدم على تاسيس كنيسة جديدة اسماها , الراعي الصالح , وصار يقدم لهم الخدمات الكنسية بكل اسرارها , بصورة منفصلة ونجح في دعوة كهنة ومطران موقوف مثله اليه.

المتتبع لجذور مشكلة هذا الاسقف الموقوف من كنيسته يجده لا يهتم الا بتلميع صورته واستغلال اسم المسيح للتسلق على ظهور المساكين , وكان سبب عدم احترامه لقوانين كنيستنا ومراجعها , السبب الاكبر في هذا الانشقاق , اضافة الى القضايا التي لحقت به والتي كانت كافيه لايقافه , تبرأً من تصرفاته , الا ان هذا الاسقف الموقوف , عرف كيف يتقرب من ابناء رعيتنا ليكسب ودهم , فكان املائه للفراغ والتقصير في الواجبات الموجود في كنيستنا , سبباً لالتفات العشرات حوله , في سيدني وملبورن عندما أعلن انشقاقه , لعدم ايجاد هؤلاء للبديل المناسب في كنيستنا , ولنقلها بصراحة انه نجح في وصف كنيستنا بالكنسية العاقرة من ثمر , تبعث في نفوس مؤمنيها الملل فيجد أبنائها وبسهولة ألف سبب وسبب للرحيل عنها عند توفر بديل آخر , وان كان خاطئاً وفاضحاً.

حصان طروادة لهذا الاسقف كان في زيارته الى اراضي المقدسة وهو لازال بيننا اسقفاً , ولكي يكتمل مشهد الاصطفاف هذا , أقدم على حركة بهلوانية بالسقوط أرضاً في غيبوبة في مشهد تمثيلي يراد به الادعاء انه كان في حالة اختطاف روحي , ليستيقظ بعد لحظات القليلة ليبدأ بعدها في تلاوة النص التمثيلي المعد مسبقاً , من انه شاهد يسوع المسيح او امه العذراء وانه كانت هناك رسالة اعطيت له لكي يوصلها لهم.

المضحك المبكي في احد هذه الرسائل من ان القديسة مريم العذراء قد ظهرت له وانها قالت انه يجب على مرافقيه ان يشربوا من عرق جبين هذا الاسقف , لانها قطرات مقدسة !!

ويستمر مسلسل الجهل , وفي زيارة سنوية لاحقة لهذا الاسقف للاراضي المقدسة , في كروب سياحي من سيدني الى اورشليم , وهو كان المحاسب الوحيد المسؤول على واردات هذه الرحلة , وطبعاً كانت التكلفة الفردية أعلى من سابقتها , كان الشيء المضحك في الامر انه يتم الاعلان , مسبقاً , من ان هذا الاسقف سوف تحدث له عملية اختطاف روحي وانه سوف يشاهد المسيح وامه العذراء وينقل منهما رسائل جديدة الى المؤمنين , الامر الذي دفع للبسطاء الى مرافقته ودفع المبالغ الكبيرة وهم ممنونون لمشاهدة هذا الحدث (( المقدس )) ويبدو ان بعض النسوة قد أفسدوا هذا المشهد التمثيلي قبل فتح ستار هذه المسرحية , عندما اعلنوا هذا الدعاية لشغل مقاعد رحلة السفر كاملةً.

لا يا عزيزي , روبرت , المسيح لا يعلن لاحد ولا لنسوة من انه سوف يتراءى لعبيده مسبقاً , ويدفعهم الى دفع تذاكر طيران غالية الثمن لكي يشاهدوا ذلك فيك! وتكون المحصلة النهائية ادخار المبالغ في الجيوب الشخصية , وحاشا! ومن المعيب استغلال اسمه من أجل ارباح تجارية. الامر الغريب في هذه الزيارة انه قد أقدم على حركة بهلوانية اخرى , لعب من خلالها على وتر الصراع الطائفي بين الكنيستين الكاثوليكية والارثذوكسية عندما أقدم على السقوط هذه المرة في دير مار مرقس للسريان الارثذوكس في اورشليم لينهض ويدعي من انه قد استلم رسالة اخرى مفادها ان هذا هو المكان الذي تناول فيه المسيح وتلاميذه العشاء الاخير , وليس المكان الثاني التابع للكاثوليك الموجود تحت ادارتها , الامر الذي استغلته الكنيسة هناك للادعاء بان هذا هو دليل على قدسية المكان ودعت الزوار والحجاج الى زيارة هذا المكان فقط ان رغبوا بزيارة مكان الذي قضى فيه المسيح وتلاميذه عيد الفصح.

https://www.youtube.com/watch?v=_0VGqMTNK2w

ما دفعني ايضا الى كتابة هذه المقاله رؤيتي لفيديو لهذا الاسقف الموقوف وهو يجيب على سؤال احدى الفتيات في كندا , عندما طلبت منه ان يصف لها المسيح الذي شاهده عندما وقع في غيبوبة في اورشليم!!

جواب هذا الشخص كان صاعقاً لانه كان محرجا له , فقد توقف للحظات بحثا عن جواب مناسب الا انه لم يجب للوهلة الاولى , فتعذر منها واخبرها انه سيخبرها في المرة القادمةـ ثم عاد واخبرها ان التحدث في الامر يتطلب موافقة من جهة سماوية عليا , اسماها upstairs.

الا انه عاد من جديد وبعد سلسلة من الحركات اللاارادية النفسية التي تبدر عن الشخص عندما يكذب من حك شاربه ودقنه وحركة عيونه المرتبكة نحو الاعلى للتفكير في اجابة تنقذه من موقفه المحرج , وهذه الحركات معروفة للقاصي وللداني , وبالاخص لعلماء النفس التي يستدلون بها من ان الشخص الذي يقوم بها كذاب , وبعد فترة قصيرة من التفكير يبدو انه قد وجد ضالته وبدء بوصف المسيح بالصفات التالية:

طول المسيح ستة اقدام

عيونه خضر

شعره رمادي الى اكتاف

ووجه طويل

وانه بهي الطلعة لليهود

ثم صدم الجميع عندما قال عن المسيح

Single and Available

أي أعزب ومتاح !!!!! فضحك الجميع دون ان يدركوا خطورة ما قاله.

وحسب قاموس اوكسفورد فان معنى كلمة (سنكل)  تقال للاشخاص الغير متزوجين او الغير مشاركين في علاقة جنسية مستقرة , بينما معنى كلمة (افيلابل) تقال لشخص مستعد للدخول في علاقة جنسية او عاطفيه مع الجنس الآخر!!! وبحث في الكوكل يتبين لنا ايضا ان هاتين الكلمتين تتصدر مواقع التعارف والمواعدة بين الجنسين وانها تستخدم كثيرا للمقاربة بدافع الزنا مع الجنس الاخر!!

هذه الايحاءات الجنسية والتي نسبها هذا الاسقف الى سيدنا المسيح , وحاشا , قد تكشف ما متغلل في العقل الباطن لهذا الشخص , فقد كررها واستخدمها سابقا الا ان الامر المؤسف ان لا مسؤول روحي يتبعه هذا الاسقف الموقوف يحاسبه على ضياعه حتى بطريركنا قداسة مار ادي الثاني عندما طلب منه التوقف عن هذه الادعاءات فانه فضل الانشقاق على الانصياع , وهذه مساحة الحرية المتاحة له تتيح له الانخراط باخطاء اكثر واكثر وعن ازمة خطيرة سوف يواجهها اتباع هذا الاسقف الموقوف مستقبلا , ان صحت الاخبار منه كانت هناك دعوى قانونية مقامة سابقاً.

من جانب آخر , كمسيحيين لسنا بمنأى من تلاعب رجال الدين الدجالين بنا , وللاسف صرنا مثل اتباع الديانات الاخرى السذج الذين يقتنعون بما يقال لهم , باسم المسيح , فعندما يكتشف الانسان الخداع الذي وقع فيه فانه يكتشف انه لا فرق بين الرجال الدين الدجالين وبين تجار المخدرات الذين يخدرون البسطاء ويحرفون ويخدعونهم لغرض تمرير بضاعهم الفاسدة والمهلكة.

لكي لا يمر هذا الانشقاق في كنيستنا , بسلام , على من انخدع بسبب عواطفه الزائدة وراء وعظة نقلها هذا الاسقف الموقوف من كنيسة قبطية او تأثر بالزي الكهنوتي القبطي لهذا الاسقف او تأثر بدموع التماسيح , ان يعود الى حضن كنيسته الام ويضع حداً لهذه المهزلة الخطيرة في تاريخ كنيسة المسيح , فكل ما يدعي هذا الشخص القيام به , تقوم به كنيستنا الشرقية القديمة في كل مكان , الا ان الفرق انه هناك ناس سذج بيننا يخضعون لغسيل دماغ باسم الدين لغرض تمرير الخطاب الديني المحرض الهدام لابناء البيت الواحد وبث روح الكراهية تجاه كنيستهم الام.

فقد حذرنا المسيح من المحسوبين عليه , من الذين لا يجمعون معه , بل يفرقون , فأي عمل قام به هذا الاسقف , غير شطر كنيستنا الى شطرين متخاصمين وضم شطر اليه , لا الى المسيح.

المطلوب منا التصدي الفاعل لهذا الانشقاق في جسد الكنيسة الجديد وان مرت عليه سنوات , وازالة كل ما يعيق عودة هؤلاء رعية وشمامسة وكهنة الى حضن كنيستهم الام , لان المؤشرات على الارض تشير الى انه ماضي في رسامة كهنة وشمامسة جدد وماضي في طلب المطارنة الموقفين السابقين وضمهم الى كنيسته ومن يدري ما هي الخطوة الانفصالية القادمة في جسد المسيح.

فهل يستفيق المغرر بهم ام لا حياة لمن تنادي ؟

الياس هاول قريو

كندا

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 18-07-2018     عدد القراء :  688       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
حفلة زواج الشاب الوسيم غزوان بطرس إيشو السناطي والشابة الفاتنة وسن مارخال توما في تورنتو كندا
في الرابع عشر من تموز الجاري2018 من يوم السبت عقد قران العروسين غزوان بطرس إيشو السناطي ووسن مارخال توما ف...التفاصيل