قرية القوش أتقتا
بقلم : الدكتورة كافي دنو بتي القس يونان
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

لنظرا لأنتهاء بناء قرية القوش أتقتا في جبل القوش العزيزة، فأنتهزت فرصة أن أزور هذه القرية الصغيرة والجميلة على جبل القوش الشامخ بمناسبة أعياد نوروز.فقررت أن التقط بعض الصور لأتعرف في ذلك الوقتعلى ما كانواأباءنا وأجدادنا يستخدمونها من العدد والآلآت والجهد الذي كانوا يبذلونه من أجل كسب لقمة عيشهم، فأقول مع هذا كانوا أهلنا يتعبون كثيرا ولكن فكرهم كان مرتاحا،بالعكس نحن الآن أي في هذا الوقت فكل شيء متوفر لدينا وبدون أي تعب وجهد بل أفكارنا متشتتة وغير مرتاحة، نرى إن العالم تغير كثيرا كثيرا فهو ليس كالسابق فأنعدمت عندهم الحنية والعطف والمشاعر والأحاسيس من قلوبهم، أيتقريبا أنعدينا من عادات وتقاليد أهل الخارج فنقلدهم ونعمل مثلهم بالتالي سوف نؤذي نفسنا بنفسنا لان طبائعهم تختلف عن طبائعنا وعاداتنا.

أتنمنى أن تسعدو بمشاهدة هذه اللقطات الجميلة من بلدتنا القوش الحبيبة وأهديها اليكم لتنال رضاكم.

فمهما بعدنا عن بلداتنا أميال الأميال من الكيلومترات الاونحن اليها لأنها بلدة أباءنا وأجدادنافتجذبنا اليها.

ونعم الشخص الذي لا ينكر أصله وفصله ونفتخر به، فالذي ينكر أصله يكون خائنا له.

أتمنى بالمستقبل أن تتطور هذه القرية لتصبح قرية نموذجية يفتخر بها أهلنا في القوش الحبيبة وتصبح مصيفا للزوار والسياح.

الدكتورة كافي دنو بتي القس يونان/ القوش

21/3/2019

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 20-03-2019     عدد القراء :  536       عدد التعليقات : 3