امريكا تطالبنا بديونها .... ونحن نطالبها بديوننا ؟؟؟.
بقلم : المحامي يعكوب ابونا
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

مما لا يختلف عليه اثنان بان ازاحة نظام صدام  كان هدف اساسي يسعى اليه العراقيون لتحقيقه، رغم التضحيات التي قدمواها لازاحته الا انهم لم يفلحوا ، ولكن امريكا حققت لهم طموحهم في 2003 م وخاصة للشيعة منهم وبالخصوص الذين لم يستطيعوا ان يثوروا لقتلاهم فثأرت امريكا لهم واخذت بثارهم وهؤلاء اليوم اكثرعداءا لامريكا من غيرهم ...!!!!؟؟؟  عجيب !! ؟؟؟؟

 فان كانت امريكا قد حررت العراق من البعث كما يحلو للبعض ان يسميه فانها حققت طموح العراقيين بهذا الهدف ، وان كان احتلال كما يروق للبعض الاخر ان يسميه لكي تاخذ نفطنا الذي ليس لدينا غيره نقتاد عليه ، علمنا بان لولا امريكا والغرب لما كنا نعرف عنه شيئا ؟

    فنسأل هل تتخوفون من امريكا ان تاخذ نفطنا مجانا ؟ وهل تاخذ نفط دول الخليج التي تحتلها مجانا ..لكي تاخذ نفطنا كذلك ؟؟

لنفرض جدلا بان هذا يتم رغم عدم صحته لان الذي قد يكون بان أمريكا لها الافضلية بان تاخذ هذا النفط باسعار تفضيلية ...  وبهذا التفضيل انظروا بالمقابل اين اوصلت امريكا دول الخليح باحتلالها لهم  ؟ ماذا خسرت دول الخليج من وجود امريكا بينهم عندما اعطوها الافضلية باسعار نفوطهم ؟ اليس الشعب الخليجي اليوم افضل واحسن الشعوب بالمنطقة من الناحية الثقافة والمعرفية والعمرانية والخدمية والامنية والماليه والتجارية والاقتصادية والتقدمية ومسايرة حضارة الشعوب المتقدمه ..؟؟  فاين نحن منها ؟ بفضل من وصل الخليج الى ما هو عليه ؟؟ اليس بفضل امريكا التي تحتلها كم يسميها الجهله المتخلفين .؟.

 ونحن امريكا في ارضنا وبلدنا  تسعى لتقدم لنا كل ما هو جديد ومفيد ونافع الا اننا نحاربها , لماذا لانها تحتلنا ،؟ اليست موجوده في المانيا وكوريا الجنوبية واليابان ،؟؟  هذه الدول في قمة  الحضارة والتقدم ،ونحن المتخلفين نسعى لمحاربتها لان اسيادنا الايرانيين الجهله والمتخلفين والمعاقين فكريا ونفسيا ، يعارضون وجودها  لانهم يخشون ان نصبح افضل منهم .. رغم ان هذا المصطلح الصبياني قد ولى امره وانتهى زمانه فاصبح من الماضي ، اليوم القانون  الدولي والعلاقات الدولية والمصالح المشتركه والتجارة العالمية هي التي تتحكم بالعلاقات بين الدول ..وليس الاحتلال ؟؟؟  

واما الارتماء باحضان ايران ماذا يعتبروه ؟؟ أليس احتلالا ؟؟ لا .؟؟ ولكن نقارن ماذا نستفاد من ايران ؟؟ غيرالتخلف والعهر، و الارهاب والسلب والنهب ؟ وعداء الاخرين ،هذا هو الواقع المعاش اليوم في بلدنا بسبب تدخل ايران بشؤوننا واحتلالنا بعملائها ومأجوريها ؟

 ياايها الرئيس ترامب كنا نعيش قبل 2003 باحسن مما نحن عليه اليوم ، ولكن هؤلاء الذين جئتم انتم  بهم بعد 2003 لم يقدموا افضل مما كنا عليه ؟؟..

 العراق اليوم يضرب  به المثل  بالفساد والتخلف ونقص الخدمات ،؟ بفضل امريكا التي اتت بهؤلاء المتخلفين الحرامية ، ؟؟ ورغم ذلك تاتي اليوم وتطالب بما صرفتموه على العراق من اموال  ؟؟، وانت تعرف بان تلك الاموال سرقت من قبل الذين جئتم انتم بهم من ايران وسوريا الذين كانوا مجموعة من عصابات القتل والعهر والجريمه وقاتلي ابناء شعبهم بالاسروبالداخل ، وكانوا يعيشون على فتات اسيادهم الايرانيين فكانوا حفاة عراة ، لايملكون قوت يومهم واليوم يملكون كل شئ من مال ونفوذ وسلطة وارهاب وعماله ..

   ياسيد ترامب هؤلاء العملاء الذين جئتم بهم من الخارج يرتكبوا ابشع الجرائم التي لا تحصى ولا تعد بحق شعبنا من يدفع ثمنها؟؟ شهدائنا ، اسرانا ، سبايانا ، قتلانا ، قرانا التي هجرونا منها ، مدننا التي خربوها ، حقوقنا التي سلبوها ، ؟؟ الستم انتم من جئتم بهؤلاء المرتزقه الى العراق .؟؟ . وسلمتموهم زمام السلطة ؟؟. الستم انتم ..؟ وانتم لحد اليوم ساكتين عن جرائمهم التي يرتكبوها بحق شبيبة الثورة والانتفاضه والمصابين والجرحى ؟؟. كل هذا الذي حل بشعبنا وبلدنا من خراب ودمار ودماء الستم انتم سببه ؟؟  خسائرنا لاتحصى ولا تعد ،وطـــــــــن فقدناه وخسرناه على يد هؤلاء المرتزقه ،؟ كم يعادل هذا من اموال ياسيد ترامب ؟؟ اليس اضعاف اضعاف ما خسرتموه انتم بالعراق؟؟  

 كان لنا صدام واحد ،؟؟ واليوم في كل زاوية ومحله ومنطقة  وركن وشارع لنا صدام ؟؟ ، انتم خلقتم  هؤلاء عندما جئتم بهم فانقلبوا عليكم واثبتوا عمالتهم لعمائم ايران التي تعمل لمحاربتكم وانهاء وجودكم في المنطقة ؟

   كونكم انتم ياسيد ترامب من جئتم بهم  فمسؤوليتكم القانونية والاخلاقية والانسانية والشرعية تتحتم عليكم ازالتهم وازاحتهم من مسرح الاحداث ، كما ازحتم  صدام  وازلامه ،...

   الذين يحكمون العراق اليوم فعلا وبشكل واضح  ومعروف هم ايرانيون قادة الحشد الشعبي العراقي . فقادة الحشد وقادة فصائل الحشد حصرا ، فهؤلاء بكل تسمياتهم ليسوا افضل من الذين تم تصفيتهم بطريق المطار ان لم يكونوا اسوء  منهم  ؟؟  فهؤلاء متحكمين برقاب العراقيين فيكون من الضروري ومتطلبات المرحلة بانهاء دورهم ، التاريخ يعيد نفسه فالعراقيون عاجزون اليوم عن ازاحة هؤلاء والتخلص منهم ، كما عجزوا عن ازاحة صدام ، هؤلاء اليوم يملكون كل مقومات بقائهم ، فعليكم مسؤولية ان تخلصون شعبنا منهم ؟؟؟؟

سددوا ديوننا وبعدها طالبوا بديونكم ؟؟ بهذا قد تتساوى المطالب نأمل أن يكون هناك بصيص ضوء في نهاية النفق لاعادة بناء العراق الغد بتكاتف وتحالف القوى المحبة للسلام بالعالم اجمع ...

       الشعب والوطن من وراء القصد ..............

يعكوب ابونا ............................ 26 / 1 / 2020

  كتب بتأريخ :  الإثنين 27-01-2020     عدد القراء :  1128       عدد التعليقات : 0