برقيات عاجلة ..

+ السيد مصطفى الكاظمي : الفرصة مؤاتية لضرب الميليشيات المنفلتة ، كل الشعب العراقي معك

ومعظم دول المنطقة  ودول العالم ، فالفرصة لا تتكرر .

+ السيد روحاني : التدخل السافر في الشأن العراقي بات لا يطاق ، فهو المستنقع إذا غصتم فيه فلا

مناص من الغرق ونظام الملالي آيل إلى السقوط فلا تتمادوا ، لأن للصبر حدود .

+ السيد اردوغان العثماني : تحاول أن تصبح السلطان اردوغان ، لكن ذاكرة العرب لم تنس جرائم

العثمانيين وقرفهم بحق شعوب المنطقة ، فلا تمني نفسك الأماني ، وتدخلكم في سوريا وليبيا وأذربيجان

و قطر والعراق  والتنقيب في المياه اليونانية امثلة صارخة .

+ السيد ترمب والسيد بايدن : كلاكما تعولان على المصالح الأمريكية اولاً ، ونسيتم الشرق الأوسط

في مناظرتكم  الأخيرة ، فهل غدا الشرق الاوسط خارج إهتمامات الناخب الأمريكي ؟

+ السيد حسن نصر الله : لبنان افلس بسبب سيطرة حزب الله على كل مفاصل الدولة ، فأنتم كالغربان

أينما حللتم حلّ الخراب ، وها هو العراق واليمن وحماس أمثلة حية .

+ إلى قادة المظاهرات في العراق : ذكرى الإنتفاضة التشرينية كانت هزيلة ، فهل خبا الحماس ؟ أم

الخوف من إغتيالات الميليشيات ، كما حدث للدكتور هاشم الهاشمي ؟

+ إلى قادة الجيش العراقي : تحركات داعش في الوسط والشمال ، يدل على رخاوة الطوق الأمني

والملاحقة الميدانية والإستخبارية ، فإحذروا من عودة داعش ؟

+ السيد بوتين : ما يحدث من التدخل التركي في النزاع بين ارمينيا واذربيجان حول إقليم ناغوري

قره باغ ، علماً أن لكم إتفاقاً ستراتيجياً مع ارمينيا ، وموقف المتفرج يشجع اردوغان للمزيد .

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 28-10-2020     عدد القراء :  104       عدد التعليقات : 0