سيادة رئيس حكومة إقليم كوردستان مسعود البارزاني المحترم ..أكيتو عيد وثني ولايخص السريان الآراميون (المسيحيون )

سيادة رئيس حكومة إقليم كوردستان الموقر

بعد التحية :

في رسالة تهنئة وجهها سيادتك الى الكلدان والآشوريون وبعد إطلاعي على مضمونها أسلط الضوء على بعض ماورد فيها من خلط للأوراق وزج التسمية السريانية (الآرامية ) المستقلة تاريخيا وقوميا لشعبنا مع التسمية الكلدانية والآشورية التي كما إتضح تاريخيا ودستوريا وقانونيا بأن المسيحيون في العراق ليسوا شعبا قوميا واحدا كما يدعي البعض وهذه حقيقة ياسيادة الرئيس فلماذا المجاملة للطرف الآخر على حساب السريان الآراميون!

سيادة الرئيس مسعود البارزاني المحترم أرجو ان يتسع صدرك لهذا الرد كي يكون بمثابة مقال توضيحي حول العيد الوثني ( أكيتو ) الذي كان يخص أقوام وثنية ودموية إندثرت وإنتهى أمرها إلى غير رجعة فنحن اليوم (مسيحيون ) مؤمنون بالمسيح وصليبه و حاشانا أن ننسب شعبنا السريان إلى أقوام وثنية وحضارة لاتخصنا فنحن إمتداد للآراميون ، ولا نفتخر بأقوام كتبوا الأَنبياء عنهم بعض و عن تاريخهم الأسود في ( الكتاب المقدس) الذي هو دستور الحياة وخلاص جميع المسيحيون في العالم .

لذا نطالبكم ونتمنى من سيادتكك أن تحترموا الأخوة والصداقة التاريخية التي تجمع بين السريان (الآراميون ) والأخوة الكورد وأن تحترموا إرادة شعبنا وتاريخ أُمتنا وأَن لاتسييسوا كل شيء لأجل المصالح وإِدامة العلاقات التي تربطكم بالقيادات الكنسية والحزبية والسياسية وبشخصيات كلدانية وآشورية !

كما ونشكر سيادتكم لمشاعركم الأَخوية ومواقفكم المشرفة تجاه عموم المسيحيين في العراق والإقليم ، وهذا ماهو معروف عنكم دائما ، ونشكركم لوقفتكم الكريمة إلى جانب شعبنا المسيحي المُهجر من الموصل وسهلها التاريخي بسبب غَزوة داعش الإرهابي منذ عام 2014 ، كما ونقدم شكرنا وتقديرنا بشكل خاص لدعمكم ومساعدتكم لشعبنا السرياني الآرامي وهذا ماننقله عن سيادتكم دائما للإخوة هنا في ألمانيا وذلك من خلال اللقاءآت والندوات التي تجمعنا .

لذا نطالب سيادتكم الموقرة بإحترام إِرادة غالبية الشعب السرياني (الآرامي) الذي يرفض إِقحام إِسمنا التاريخي الأصيل مع الآخرين وما يؤمنون به كالكلدان والآشوريون وهذه هي الحقيقة بدون مجاملة أَو تحريف .

كما أننا نؤكد لسيادتكم شيئاً آخر والأهم وهو أن كل حزب أو تنظيم سياسي في العراق يدعي بأَن السريان  هم شعب واحد مع الكلدان والآشوريين فهؤلاء لايمثلون الإرادة الحرة والصادقة لشعبنا .

أَما كلامي الأخير لجنابكم وسيادتكم الموقرة وقبل أن أنهي المقال المختصر لأقول من خلاله بأن نضال الشعب الكوردي طيلة سنوات مضت كان ضد الحكومات الدكتاتورية والسلطات القمعية في العراق لأسباب عديدة منها سياسة التعريب التي كانت تمارس ضد شعبكم الأَبي كما وقدمتم تضحيات وأَثبتم للعالم بسالة الشعب الكوردي المناضل ضد كل من حاول طمس حقيقة وجوده على الأرض وعبر التاريخ ، لذا ياسيادة الرئيس نرجو ونطلب من سيادتكم أَن تحافظوا على شعبنا السرياني الآرامي وحقوقه القومية وكرامته من أعدائهِ الحاقدون عليه والطامعون في أَراضيه و بلداته وقراه التاريخية في (سهل الموصل ) ، ولاتتناسوا ياسيادة الرئيس بأنكم في يوم من الأيام مَررتم بهذه المرحلة وكنتم أَحد أَطياف الشعب العراقي المضطهدة والمظلومة والمنتهكة حقوقها وبنضالكم وتضحياتكم نِلتم حقوقكم القومية ، وهكذا نحن أَيضا سوف نبقى نناضل لأجل إسترجاع كامل حقوقنا التي سلبها منا دعاة الآشورية الحديثة ومنها إدراج إسمنا القومي في دستور العراق الدائم ،وكما يعلم الجميع بسبب سكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية ألغي إسم قومي أَصيل لشعب بأكمله ، لذا أَمانة أَنقلها لسيادتكم الكريمة بأَن لاتتركوا شعبنا السرياني الآرامي في بلدات وقرى (سهل الموصل ) فريسة للمتربصين والطامعين بمناطقهِ وحقوقهِ ، كما ويسرني بإسمي وبإسم أََبناء شعبنا السريان الآراميون المغتربون والمقيمون في أَلمانيا بصورة خاصة وأَوروبا بصورة عامة لنعبر عن ثقتنا بسيادتكم الحكيمة التي لا تفرق بين القوميات والأَديان المتعايشة بالمحبة والسلام والوئام في ظل قيادتكم الحكيمة .

والسريان الآراميون كشعب تاريخي وأُمة أَصيلة تتعرض لأشرس هجمة يقودها دعاة الآشورية السياسية الحديثة ومنها الحركة الديمقراطية الآشورية .

وفي نهاية المقال أشكر كل من يتفهم القضية القومية لشعبنا السرياني الذي هو جزء من الأُمة الآرامية المنتشر شعبها في أرجاء المعمورة .

دعواتنا للرب أََن يديمكم ويحفظكم.

رابط تهنئة سيادة الرئيس مسعود البارزاني بمناسبة عيد أكيتو الوثني

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=836143.0

وشكرا .

Wisam Momika

ألمانيا

  كتب بتأريخ :  السبت 01-04-2017     عدد القراء :  1472       عدد التعليقات : 9

 
   
 

نوري حسينو

ألاخ وسام موميكا المحترم.
ان القوميات الكلدانية وألآشورية لازالت قائمة بحد ذاتها ولا خوف عليها ولا هم يحزنون.
فاذا رغبت ان تبقى سريانيا لوحدك فهاذا أمر يخصك ولا يخص ألاخوة السريان المحترمين.


وليد حنا بيداويد

بعد التحية
شلامو

اين كان السريان يسكنون اذا اقرينا جدلا انهم شعب مستقل ماهى سنتهم وماهى حضارتهم .. اعطنى الروابط التى تعتمد اليها لطفا
لا تنسى ان الناريخ لا يشير الى شعب سريانى منفصل وانما هم جزء من الاشوريين بعيدا عن يونادم كنا