برقيات عاجلة ..

+ السيد نيجيرفان البارزاني : نتمنى أن يكو ن إنتخابكم رئيساً للإقليم فاتحة خير ، ليعم السلام الإقليم وكل العراق .

+ السيد علي خامنئي إغلاق الكنائس وإزالة صلبانها في إيران لا تبشر بخير لحكمكم الفاشي ، الذي يضرب في الصميم التعايش السلمي وتقبل الآخر بين شعوب العالم ، وما تعانيه الإقليات الدينية من تمييز عنصري وصمة عار .

+ السيد عادل عبد المهدي : خفت صوتك ولم نسمع منك شيئاً عن محاسبة حيتان الفساد .

+ السيد الحلبوصي : مجلس النواب العراقي هو الرقيب على السلطات ، ولكن في حالة المحاصصة المقيتة ، القوانين تشّرع لصالح الكتل القوية ، والإقليات حقها مهضوم .

+ السيد ترمب : عرض العضلات من جهة والتوسل لإجراء مفاوضات مع إيران من الجهة الإخرى ، نخشى أن تكون مائعاً كالسابق ( أوباما) .

+ السيد اردوغان : كل العالم لا يريد الحرب الا انت ، تتصور أنها في صالح حكمك المتهريء .

+ السيدة تيريزا ماي : إستقالتك مهّد الطريق أمام حل مشكلة الخروج  من الإتحاد الأوروبي ، ولكن جاءت متأخرة ، لأنكِ فشلتِ على كل الصُعد تقريباً .

+ السيد بشار الأسد : أنت في قبضة الإيرانيين من جهة والروس من الجهة الأخرى ولا يزال الأرهابيون معشعشين في ادلب وبين حانة ومانة ضاعت لحانا ( سوريا) .

يكتبها : منصور سناطي

  كتب بتأريخ :  السبت 01-06-2019     عدد القراء :  456       عدد التعليقات : 0