ان ركبوا الموجة ..فشلت الثورة ..؟؟ ألصــدر والعامري نموذجا ..؟؟
بقلم : المحامي يعكوب ابونا
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

غضب الشارع العراقي لم ياتي من فراغ بل هو نابع من رحم معانا شعبنا الذي يعاني من السلطة الفاسده واحزابها الفاشيه التي سيطرت على الحكم منذ 2003 ، عندما جاؤا  بنظام المحاصصة الطائفية سيئ الصيت ، هذا النظام  افرز فئة كبير من الحرامية وسراق المال العام حققوا مصالحهم ومنافعهم  الشخصية وانتفعوا اتباعهم واقربائهم  ومرتزقتهم بالسرقات ، في حين تركوا ملايين العراقيين يعيشون تحت خط الفقر محرومين من ابسط مقومات العيش ، وانعدام الخدمات وخاصة السكن و الكهرباء والصحة والتعليم والتربية ... وغيرها ...

فطفح الكيل واصبح الوضع لا يطاق من سياسة هؤلاء الفاسدين الذي كل همهم هو تحقيق مصالحهم ،  واما الشعب  فزاد فقرا وجوعا ومرضا وهم زادوا ثراءأ ورفاها وترفا ، لم يبق امام هذا الجيل الشبابي الذي يحلم بحياة كريمه ، الا ان يشمر عن ساعديه ويخرج عليهم منتفضا طالبا حقه بصدورعارية ، ولكن خوف الفاسدين وخشيتهم على مناصبهم وكراسيهم جابهوا المنتفضين بالسلاح والقمع بيد اعوانهم وازلامهم وخاصة المليشيات المسلحة المرتبطة بايران ، الذين جعلوا العراق محافظة ايرانيه  ؟؟ ، والدليل اليوم يخرج علينا هذا المعتوه ولي الفقيه الايراني ويتهم المنتفضين ويوجه المسؤولين الحكوميين  العراقيين كيف عليهم ان يتعاملوا مع هؤلاء المنتفضين ..؟؟ وكانهم موظفين في دائرة خدمات ايران وليس العراق ؟؟ هل هناك دناءه اكثرمن هذه ؟؟ لذلك هذه العصابات قتلت مئات الشباب المنتفض بدم بارد بالاضافة الى الاف الجرحى وسجنوا واعتقلوا الاف اخرى ...

عبرت انتفاضة اكتوبر 2019 عن مدى وعي وبطولة جيل الشباب الذي لم تعد تنطلي عليه الوعود الكاذبة المتكررة من هؤلاء الفاسدين المغتصبين لحقوقه والسالبين لآماله في حياة حرة كريمة ، فالمطاليب لم تنحصر بازاحة هؤلاء الفاسدين الفاشيست ، بل امتدت الشعارات والهتافات الشبابية وكما قال أحد المنتفضين في بغداد ليست للحصول على رغيف الخبز بل استرداد الوطن المسروق من إيران واتباعها الميليشيات الطائفية المسلحة التي تشكل اليوم الحشد الشعبي، الذي هو اليوم بمثابة "الحرس الثوري الإيراني" المعادي لكل ما هو عراقي ديمقراطي وتقدمي، فالشعارات التي رفعها المتظاهرون تؤكد عن وطنيتهم وحب الوطن ، فكانت ترديدات شعاراتهم : الشعب يريد إسقاط النظام، الشعب يريد الخلاص من النظام السياسي الطائفي المحاصصي، الشعب يريد الخلاص من الفساد والفاسدين ومحاكمتهم، باسم الدين باگونة الحرامية، بغداد حره حره.. إيران برَّه بَّره ، اطلعوا بالمروّة أحسن ما نطلعكم بالگوّة ... حرامية حرامية  ،وغيرها من الشعارات التي تعبرعن مدى وطنية المنتفضيين وحبهم لوطنهم العراق ، .

ولكن مع كل ذلك تبقى الخشيه من ان يفسح المجال لقوى سياسية او دينية تركب الموجه  بشعارات دينية ومذهبية يستغلوا بها طيبة وعفوية الثوار ، املنا كبير بان لا ينخدع شعبنا الثائر بهؤلاء،لان السؤال الذي يطرح نفسه لوكانوا هؤلاء حقا مع الثائرين ويريدون تحقيق مطالب الثوار ، فلماذا يطالب مقتدى الصدر من عبد المهدي ان يستقيل  ،؟؟ على من يعتمد عبد المهدي في حكمه اليسوا معه وزراء مقتدى الصدر في قمة هرم السلطة ؟؟

فمن يمنع مقتدى الصدر بان يطالب وزراءه بالاستقاله من حكومة عبد المهدي الفاسده ؟؟ اليسوا وزرائه ضمن هذا الفساد ؟؟ اليسوا الصدريين منذ 2003 مشاركين بالحكومات الفاسده ؟؟ كيف يبرأ الصدر نفسه من دائرة الفساد التي عانى منها العراقيين منذ تاريخ سقوط البعث ، الم يكن واتباعه جزء من هذا السلطة الفاسده ؟؟ الم يتهموا اتباعه بالفساد وسرقة المال العام ؟؟ لينظرالى اتباعه كيف كانوا وكيف هم اليوم من ثراء وبذخ ،؟؟ هم ليسوا افضل من الاخرين الكل الذين ظهروا على مسرح الاحداث  السياسية منذ 2003 والى يومنا هذا هم متهمون بالفساد ويتحملوا الجزء الكبير لما ال اليه الوضع الردئ والسيئ بالعراق عموما  ؟؟ ..

هناك قاعدة  قانونية تنص بان المتهم برئ حتى تثبت ادانته ، ولكن اليوم يجب ان تغيرهذه القاعده لتصبح  " كل من ظهر على مسرح الاحداث بعد 2003  فهو متهم عليه ان يثبت براءته " ..؟؟ لان الذين جاؤوا على الدبابه الامريكية والذين جاؤوا عبرالحدود بنعال ودشداشة  اليوم هم من اصحاب الملايين ومن الاثراء المعروفين..

وان كان الصدرحقا مع المتظاهرين لماذا لا يطالب من نوابه  في مجلس النواب كذلك الاستقاله ؟؟ اليس مجلس النواب مصدرفساد الحكومة ؟؟ اليست الحكومة مؤسسه وفق المحاصصة البرلمانية ؟؟ اليسوا في البرلمان يتم توزيع وتقسيم الكعكه على طريقة شيلني واشيلك .. ؟؟

فالسيد مقتدى الصدركعادته يحاول ان يستغل الظرف الراهن ويركب موجة الانتفاضه ليبرزنفسه بانه مع الثوار ؟ والحقيقة انه يعمل بتوجه ايراني ساعيا الى تهدئة الشارع بالوعود الكاذبه كما فعل في الانتفاضات السابقه ، التي لم يحقق للمنتفضين شئ بل حقق لانصاره بعض الاصوات الاضافية لمجالس المحافظات والنواب ...

بعد تلك التهدئه التي شارك بها الصدر رجعت الامورالى أسوأ مما كانت عليه ، خاصة عندما اتفق مع رجل ايران الاول في العراق هادي العامري على تعيين عبد المهدي خلاف للدستورلرئاسة الحكومة ، وقد تبنى عبد المهدي في حينه فكرة تشكيل الحكومة من خارج المحاصصة ، ؟؟  الا انهم منعوه ان يفعل غيرما هم يريدونه ؟ وهوالمحاصصة طبعا فقسموا الحكومة ومفاصلها الادارية والتنفيذية بينهم ، وكان نتيجة ذلك الاتفاق السيئ ، ما نشاهده اليوم من غضب جماهيري وانتفاضة الشارع وما يحدث للثوار من قتل المئات والاف الجرحى والاف المعتقلين ، وتم ذلك على يد ازلام السلطة وانصارها الذين يمثلون اليد الطولى لولاية الفقية في العراق متمثله بملشيات الحشد الشعبي الذي هو بمثابة "الحرس الثوري الإيراني" في العراق المعادي لكل ما يطمع له شعبنا من حرية وديمقراطية وتقدمية ، هذا الحرس يتزعمه العامري المعروف للعراقين عموما بانه ضابط بالحرس الثوري الايراني ولازال ياخذ رواتبه عن خدمته وعمالته لايران ونظامها..هذا هو العامري ؟؟

الذي يريد مقتدى الصدراعادة التحالف معه لتشكيل حكومة محاصصة جديده على انقاذ حكومة عادل عبد المهدي المجرمه ، ؟؟ فاي جديد يريد مقتدى ان يقدمه للمنتفضين  .؟؟ واي حق سيقر به العامري للثوار ، بعد ان وعد الصدر بانه مستعد لاعادة تعاونه معه بتشكيل تحالف جديد ، هل هذا هو الذي يردونه الثوار؟؟  .. ام انهم قدموا الدماءالذكية من اجل انقاذ العراق من الصدر والعامري وأمثاله واتباعه من ازلام السلطة خدام ايران ..

لا .. لايمكن ان تنطلي هذه اللعبه على الثوار كفى زيفا وكذبا كفى استغلالا. وكفى سلبا ونهبا كفى طائفية ومذهبية، كفى تسويف لمطالب شعبنا وكفى  والف كفى لتدخل الطفيليين ساحات الجماهيرالمنتفضة لان هؤلاء ليسوا الا  فقاعات تظهرلتزول واما النصر والبقاء هو دائما للشعوب المنتفضة ..؟؟

عاش شعبنا ... وعاشت ثورته المباركه

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

الخزي والعار للخونه والقتلة المجرمين

يعكوب ابونا .......... 31 / 10 /2019

  كتب بتأريخ :  الخميس 31-10-2019     عدد القراء :  200       عدد التعليقات : 1

 
   
 

سعيد ابونا

احسنت أستاذ يعكوب ابونا 👍