محافظ نينوى يدعو للتهدئة بعد مهاجمة متظاهرين من الحشد قوة عسكرية
الثلاثاء 06-08-2019
 
المدى

دعا محافظ نينوى منصور المرعيد، إلى التهدئة بعد قيام متظاهرين من الحشد الشعبي بالاعتداء على قوات الجيش والشرطة في مناطق سهل نينوى.

وقال المرعيد في بيان: إنه في الوقت الذي نشيد فيه بالتضحيات الجسيمة المتحققة خلال المرحلة السابقة والتي لم تتم لولا تضافر جهود الجميع وتضحيات المضحين نؤكد على ضرورة تطبيق القوانين والالتزام بالتعليمات الصادرة من المراجع العليا حفاظا على ديمومة النجاحات السابقة وسعيا لإعادة الحياة إلى طبيعتها وفرض القانون في عموم مناطق نينوى.

وتابع "لذلك سنبذل كل ما بوسعنا من أجل توفير حياة حرة كريمة لجميع أبناء المحافظة بمختلف مكوناتها الأبية بما يتلاءم مع تطلعات المواطنين الذين عانوا خلال فترات سابقة نتيجة غياب سلطة الدولة في عدد من مدنهم وهذا ما يجعلنا نرفض رفضا قاطعا ما يحصل الآن على الأرض في مناطق شرقي نينوى من تظاهرات خرجت عن الصورة النمطية للتظاهرات السلمية وأدت إلى قطع الطرق التي تربط المحافظة بالمحافظات الاخرى وشل الحياة هناك وهو أمر خارج عن جميع مظاهر الديمقراطية التي كفلها الدستور العراقي وعززتها القوانين المحلية والدولية المشرعة لهذا الغرض بل إنها تمثل وسيلة لزعزعة استقرار تلك المناطق ومحاولة إعادتها إلى الوراء". كما شدد المرعيد بالقول: "نهيب بأهلنا هناك وممثليهم في البرلمان ووجهاء القوم وندعوهم إلى اللجوء للطرق الحضارية لإيصال رسائلهم والتواجد في الأماكن المخصصة للتظاهر والالتزام بالسلمية خلال ذلك وضبط النفس من أجل عدم استغلال مطالبهم من قبل أجندات لا تريد للعراق والعراقيين مواصلة حياتهم بالطريقة التي يسعون لها، بدل القيام بكل ما يعكر صفو الأجواء ويزيد من معاناة المواطنين هنا". وجاء في ختام البيان: "إن ما يجرى الآن من سلوكيات يعكس صورة سلبية لتلك المطالب وقد يؤدي إلى منزلقات خطيرة لا يمكن تجاوزها بسهولة وهذا ما يرفضه الجميع سيما في هذا التوقيت الحساس من تاريخ المحافظة. ووفقا لما ذكر نبين لكم أن رسالتكم وصلت إلى الجميع وسوف نعمل على مناقشة أصواتكم مع الجهات المختصة والخروج بنتائج مرضية لكل الأطراف تكون مخرجاتها لصالح المواطن أولا ولفرض سيادة القانون ومنع حدوث خروقات أمنية في تلك المناطق ثانيا. لذلك ندعوكم مجددا إلى التحلي بالصبر والتعامل مع تلك القرارات من موقع المسؤولية لدفع أي توتر أو احتكاك قد يشنج الأوضاع في مناطقكم ويمكن أن يستغل من قبل فئات تعمل على تحقيق مصالح فئوية ضيقة على حساب هذه القضية التي سنجد لها حلولا إيجابية كما وعدناكم". وهاجم متظاهرو الحشد الشعبي بمناطق سهل نينوى، أمس الاثنين، رتلا عسكريا للجيش العراقي بالحجارة. وفي مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر قيام محتجين على قرار رئيس الوزراء بغلق مقار الحشد في سهل نينوى بالهجوم على رتل عسكري للجيش العراقي بالحجارة. وفرت آليات من قوات الجيش العراقي عقب وصولها إلى إحدى القواعد العسكرية التابعة للحشد الشعبي في مناطق سهل نينوى.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
اول عراقي الأصل يصل الاولمپياد بالملاكمة الحرة في الولايات المتحدة الأمريكية
العدد 16 من مجلة بابلون
انتقل إلى رحمة الله السيد بدري هرمز قس يونان في القوش
رابطة المرأة العراقية فرع القوش في ندوة حوارية ...
انتقلت الى الاخدار السماوية السيدة سعيدة صليوه خزمي
حضور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في مؤتمر المساواة الجندرية
محاضرة الدكتور عامر ملوكا التي القاها في نادي عنكاوة الاسترالي
البابا فرنسيس: حملة قاسية تشنها القوات الامنية ضد المتظاهرين في العراق
الإعدام بحق أول ضابط أُدين بقتل المتظاهرين
يسر الصالون الثقافي الكلداني في وندزر دعوتكم لحضور“حفل توقيع كتابين للدكتور صباح ميخائيل يعقوب (صباح قيّا)"
انتقل الى رحمة الله السيد رحيم يونس سيپو في بغداد
بيان من الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ